عالم القانون
سيد الاستغفار

عنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ رضي اللَّه عنْهُ عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ : « سيِّدُ الاسْتِغْفار أَنْ يقُول الْعبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ . منْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِناً بِهَا ، فَمـاتَ مِنْ يوْمِهِ قَبْل أَنْ يُمْسِيَ ، فَهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ ، ومَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وهُو مُوقِنٌ بها فَمَاتَ قَبل أَنْ يُصْبِح ، فهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ » رواه البخاري .


كشفت أنظمة المنتدى أنك غير مسجل لدينا فأهلا وسهلا بك معنا و تفضل بتصفح المنتدى و إن شاء الله ينال إعجابك و لا تحرمنا حينها من تسجيلك معنا و مشاركاتك و إفادتنا بخبرتك .



عالم القانون

العدل أساس الملك - Justice is the basis
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
TvQuran
AlexaLaw
AlexaLaw on facebook




آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
اليوم في 2:38 pm
اليوم في 11:04 am
اليوم في 7:01 am
أمس في 1:20 pm
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 2:28 pm
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 10:08 am
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 8:27 am
الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 10:36 am
الإثنين أكتوبر 20, 2014 3:50 pm
الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:46 pm
الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:38 pm
الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:32 pm
شاطر | 
 

  دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AlexaLaw
مؤسس و مدير عام المنتدى

مؤسس و مدير عام المنتدى

الجنس: ذكر

تاريخ التسجيل: 03/03/2010

عدد المساهمات: 17171

نقاط: 12646439

%إحترامك للقوانين 100

العمر: 25

الأوسمه:




الأوسمة
 :


مُساهمةموضوع: دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن   السبت مايو 21, 2011 7:49 pm

خيارات المساهمة


دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن

دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن خلال الفترة 1995- 2006م

أ / غالب صالح سعيد على مطر
جامعة صنعاء


المخلص نظراً للاختلالات التي عانى منها الاقتصاد اليمني خلال الفترة (1990-1994م)، وبخاصة في جانبه النقدي، والتي من أهم ملامح هذه الاختلالات النقدية، عدم وجود سياسة نقدية سليمة واضحة المعالم، تدار وفقاً لاستراتيجية محددة وبما يخدم متطلبات الاستقرار النقدي والاقتصادي. واتسمت السياسة النقدية خلال تلك الفترة بالتبعية شبة الكاملة للسياسة المالية. نظراً لكل ذلك اتبعت اليمن برنامجاً شاملاً للإصلاح الاقتصادي بالتنسيق والتعاون مع صندوق النقد والبنك الدوليين، ركز في جانبه النقدي تحسين أداء السياسة النقدية وتفعيل دورها في الإسهام في تحقيق الاستقرار النقدي والاقتصادي، من خلال التركيز على الأدوات غير المباشرة للسياسة النقدية وتحسين استقلالية السياسة النقدية عن السياسة المالية ... الخ.
وأظهرت الدراسة، من خلال دراسة وتحليل أسلوب إدارة البنك المركزي للسياسة النقدية، والتطورات في مؤشرات السياسة النقدية ومؤشرات العلاقة بين السياسة النقدية والسياسة المالية، وكذلك من خلال دراسة وتحليل أثر إجراءات السياسة النقدية في الحد من عجز ميزان المدفوعات، حدوث تحسن نسبي في أداء السياسة النقدية خلال الفترة(1995-2006م) مقارنة بالفترة (1990-1994م)، وفي علاقتها بالسياسة المالية، غير أن ذلك لم يكن بالمستوى المطلوب والمرغوب فيه، وبخاصة فيما يتعلق بدور السياسة النقدية في الحد من العجز في ميزان المدفوعات.
ومن ذلك توصلت الدراسة إلى النتائج والتوصيات التالية:-
نتائج الدراسة:
توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج يمكن تلخيص أهمها فيما يلي:
1-أظهرت الدراسة إن البنك المركزي لم يكن موفقاً في إدارته للسياسة النقدية خلال الفترة (1995-2006م) وفقاً لاستراتيجية محددة وواضحة المعالم، من حيث اختيار هدف نهائي مناسب موجة للسياسة النقدية، واختيار هدف وسيط مناسب وينسجم مع الهدف النهائي المفترض للسياسة النقدية، واستخدام الأدوات المناسبة لتحيق الهدف النهائي للسياسة النقدية. وهذا اثر سلبياً في أداء السياسة النقدية ودورها في تحقيق الاستقرار النقدي والاقتصادي خلال تلك الفترة. وهذا يتفق مع فرضية الدراسة.
2-أظهرت الدراسة ومن خلال مقارنة تباين حد الخطأ أن قيمة 62u للقطاع النقدي أقل من قيمة 62u للقطاع الحقيقي(قطاع السلع والخدمات). وهذا يشير إلى أن القطاع النقدي أكثر استقراراً من القطاع الحقيقي في الاقتصاد اليمني، وأن المصدر الرئيسي للصدمات هو القطاع الحقيقي. وهذا مؤشر على أن استخدام الكتلة النقدية، أو معدل نمو العرض النقدي كهدف وسيط للسياسة النقدية، يعتبر أكثر فعالية من استخدام سعر الفائدة كهدف وسيط ( من الناحية النظرية) . غير أن الدراسة أظهرت ومن خلال تحليل التطورات في كل من العرض النقدي وسعر الصرف أن البنك المركزي استخدم (من الناحية العملية) سعر الصرف وليس العرض النقدي هدف وسيط للسياسة النقدية خلال الفترة محل الدراسة.
3-أظهرت الدراسة ومن خلال تحليل العلاقة بين مؤشرات السياسة النقدية (الائتمان المحلي والسيولة المحلية) ومؤشرات السياسة المالية (الإيرادات والنفقات العامة) ضعف العلاقة بين تلك المؤشرات، مما يعتبر مؤشر على حدوث تحسناً نسبيا في استقلالية السياسة النقدية عن السياسة المالية، ووجود استقلالية اكبر للبنك المركزي اليمني في رسم وتنفيذ سياسته النقدية. وهذا يتفق مع فرضية الدراسة.
4-أظهرت الدراسة ومن خلال تحليل العلاقة بين الاختلال في القطاع النقدي، ممثلاً بفائض السيولة المحلية (الفرق بين معدل نمو السيولة المحلية ومعدل نمو الناتج المحلي الحقيقي) وبين الاختلال في القطاع الخارجي، ممثلاً في التغير في الاحتياطيات الأجنبية عدم وجود علاقة معنوية واضحة بين الاختلال في القطاع النقدي والاختلال في القطاع الخارجي (ميزان المدفوعات). وهذا يعتبر مؤشراً على عدم ملائمة التحليل النقدي لميزان المدفوعات (والذي يرى أن الاختلال في ميزان المدفوعات ظاهرة نقدية بحتة) وتوصيات وسياسات صندوق النقد الدولي في هذا المجال لأوضاع الاقتصاد اليمني. وهذا يتفق مع فرضية الدراسة.
5-أظهرت الدراسة ومن خلال تحليل وتقييم العلاقة بين إجراءات السياسة النقدية في مجال إدارة العرض النقدي وسعر الصرف وبين الاختلال (العجز) في ميزان المدفوعات، أظهرت عدم معنوية تلك العلاقة، مما يشير إلى ضعف إجراءات السياسة النقدية تلك في الحد من عجز ميزان المدفوعات، أي ضعف اثر الإجراءات النقدية في معالجة أو الحد من العجز في ميزان المدفوعات ( نظرا لعدم توفر مقومات نجاح هذه السياسة في الاقتصاد اليمني). وهذا يتفق مع فرضية الدراسة. في عدم ملائمة التحليل النقدي لميزان المدفوعات لأوضاع الاقتصاد اليمني.

توصيات الدراسة:
واستناداً إلى النتائج السابقة للدراسة، يقدم الباحث بعض المقترحات والتوصيات يتلخص أهمها في التالي:-
1-ضرورة اعتماد البنك المركزي اليمني مستقبلاً في إدارته للسياسة النقدية على إستراتيجية واضحة ومحددة المعالم من حيث:
- اختيار هدف نهائي يتركز في تحفيز النمو الاقتصادي ( سياسة نقدية توسعية) مع الحفاظ على بيئة اقتصادية مستقرة (انتهاج سياسة سليمة تواءم بين تحفيز النمو الاقتصادي والحفاظ على الاستقرار في مستوى الأسعار وسعر الصرف)
- اختيار هدف وسيط مناسب يرتكز على السيطرة على السيولة المحلية ومعدل نموها وبما يتناسب مع احتياجات الاقتصاد وتحقيق الهدف النهائي للسياسة النقدية.
- اختيار الأدوات والوسائل المناسبة وتفعيل الأدوات غير المباشرة، وبشكل يتناسب مع اختيار الهدف الوسيط، ويسهم في تحقيق الهدف النهائي بفعالية.
2-ضرورة التنسيق والتكامل فيما بين السياسة النقدية والسياسة المالية، وبشكل يسهم في تحفيز النمو الاقتصادي مع الحفاظ على بيئة اقتصادية أكثر استقراراً ( من خلال الحفاظ على الاستقرار النقدي والاقتصادي).
3-توصي الدراسة بضرورة قيام البنك المركزي بتفعيل أدوات السياسة النقدية غير المفعله وبخاصة الأدوات غير المباشرة. وإعادة النظر في سياسة أذون الخزانة، وبشكل يسهم في دعم الاستثمار والنمو الاقتصادي. وكذلك إعادة النظر في أسلوب إدارة البنك المركزي للاحتياطيات الأجنبية، وبشكل يسهم في تنميتها وتفعيل دورها في تحفيز الاستثمار المحلي ويسهم في زيادة النمو الاقتصادي.
4-ضرورة تفعيل دور الجهاز المصرفي وزيادة كفائتة في تحفيز الادخار والاستثمار والنمو الاقتصادي.وذلك من خلال استخدام أدوات وإجراءات مناسبة تتلاءم مع أوضاع الاقتصاد اليمني وعادات وتقاليد المجتمع اليمني( مثل الأدوات والوسائل الادخارية والاستثمارية التي تتفق مع الشريعة الإسلامية).
عدم الاعتماد على الوسائل النقدية والمتعلقة بإجراءات السياسة النقدية في مجال إدارة العرض النقدي (السيولة المحلية) وتخفيض وتعويم سعر الصرف (كوسيلة لزيادة القدرة التنافسية للاقتصاد اليمني) لعدم توفر مقومات نجاح هذه السياسة (وأهمها شروط مارشال- ليرنر) وإنما يجب الاعتماد بشكل اكبر على الإجراءات والسياسات المتعلقة بالقطاع الحقيقي مثل زيادة حجم الإنتاج والعرض المحلي (وهي سياسات طويلة الأجل)، مع السعي للحفاظ على سعر الصرف مستقراً نسبياً بدلاً من إتباع سياسة التخفيض والتعويم لسعر الصرف، لما لعدم استقرار سعر الصرف من انعكاسات سلبية على الاستقرار النقدي والاقتصادي.

التوقيع
توقيع العضو : AlexaLaw




للتواصل : El3alamy



إنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.AlexaLaw.com
 

دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

      هام جداً: قوانين المساهمة في المواضيع. انقر هنا للمعاينة     
odessarab الكلمات الدلالية
دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن حصرياا , دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن بانفراد , دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن منتديات عالم القانون , دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن حمل , دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن download , دراسة تحليلية لأداء السياسة النقدية وأثرها في ميزان المدفوعات في اليمن تحميل حصري
odessarab رابط الموضوع
AlexaLaw bbcode BBCode
odessarab HTML HTML كود الموضوع
صلاحيات هذا المنتدى:

لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم القانون ::  ::  ::  :: -
انتقل الى:  
الإسلامي العام | عالم القانون | عالم الكتاب و الثقافة العامه | التجاره و المال و الأعمال | البرامج و تكنولوجيا المعلومات | تطوير المواقع و المدونات | الترفيهي و الإداري العام
free counters
PageRank Checking Icon

Powered by AlexaLaw.com ® Phpbb Version 2
Copyright © 2010
.:: جميع الحقوق محفوظه لمنتدى عالم القانون © ::.

.::جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه في حدود الديمقراطيه و حرية الرأي في التعبير ::.