عالم القانون
سيد الاستغفار

عنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ رضي اللَّه عنْهُ عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ : « سيِّدُ الاسْتِغْفار أَنْ يقُول الْعبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ . منْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِناً بِهَا ، فَمـاتَ مِنْ يوْمِهِ قَبْل أَنْ يُمْسِيَ ، فَهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ ، ومَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وهُو مُوقِنٌ بها فَمَاتَ قَبل أَنْ يُصْبِح ، فهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ » رواه البخاري .


كشفت أنظمة المنتدى أنك غير مسجل لدينا فأهلا وسهلا بك معنا و تفضل بتصفح المنتدى و إن شاء الله ينال إعجابك و لا تحرمنا حينها من تسجيلك معنا و مشاركاتك و إفادتنا بخبرتك .



عالم القانون

العدل أساس الملك - Justice is the basis
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
TvQuran
AlexaLaw
AlexaLaw on facebook




آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
اليوم في 11:58
اليوم في 11:53
22/11/2017, 23:38
22/11/2017, 23:30
22/11/2017, 23:05
22/11/2017, 22:48
22/11/2017, 22:45
22/11/2017, 22:30
22/11/2017, 22:26
22/11/2017, 22:25
22/11/2017, 22:24
13/11/2017, 21:02

شاطر | 
 

  البدايـات الصعبـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسمينا
عضو مميز
avatar
عضو مميز

الجنس : انثى

تاريخ التسجيل : 14/11/2010

عدد المساهمات : 312

نقاط : 3552

%إحترامك للقوانين 100



مُساهمةموضوع: البدايـات الصعبـة   24/11/2010, 15:05

خيارات المساهمة


البدايـات الصعبـة



أصعباللحظات عند بدء مشروع جديد هي لحظات البداية.. لذا أجدني دائماً -وعندالبدء في تأليف كتاب جديد- متحفزاً للتغلب على هذه المشكلة والقضاء عليها،بكتابة المزيد والمزيد؛ حتى إذا ما نظرت وجدتني وقد أصبحت في منتصفالكتاب! عندها أعود أدراجي لأنقّح وأعدّل، وأضيف وأحذف، وقد زال عني خوفالخطوة الأولى
ولقدبحثت عن سرّ هذا الأمر، ووجدت أنه ليس عندي وحدي، ولست منفرداً أعانيويلاته؛ وإنما هو أمر شائع وموجود، والسر في هذا يتمركز في أن الخطواتالأولى دائماً تكون غير ظاهرة للعيان، ولا تستطيع أن تقيسها بمقياس النجاح
*******
ضربةالفأس الأولى في الأرض ليست إنجازاً، السطر الأول في كتاب ليس نجاحاً،الشهور الأولى في مشروعك الخاص ليست مقياساً لتقدّمك.. وهكذا
العينلا ترى إلا الشيء الكبير، والشيء الكبير لا يتأتّى إلا بصبر كبير.. والصبرالكبير تنتجه همّة عالية؛ لذا أصبح هذا الأمر أحد أكبر التحديات التيتواجه الواحد منا في هذه الحياة، تحدي تحمّل صعوبات البداية
لعلك لا تعلم أن الصاروخ يحرق في مرحلة الإقلاع المخزون الأكبر من وقوده
نعم..قبل أن يغادر سماءنا يكون قد أحرق جُلَّ طاقته؛ حتى سيارتك إذا ما أحببتقيادتها صباحاً؛ فإنها تحتاج أن تنتظر عليها قليلاً قبل أن يتهيأ موتورها،وتصبح جاهزة للانطلاق
إنها الخطوة الأولى في كل شيء.. بسيطة.. صغيرة.. غير منظورة؛ لكنها.. في غاية الأهمية
*******
لذافإننا يجب أن نثبّت أعيننا على الغاية الكبرى التي نسير إليها، كي نستمدمنها الحماسة، ولا نستصغر الخطوات الأولى؛ بل ننمّيها ونقوّيها بخطواتأخرى تعزز من رسوخها
إن الطفل وهويخطو الخطوة الأولى يَملّ ويجلس؛ لكننا -بما لدينا من مخزون فطري- ندرك أنهذه العثرات والانكفاءات الأولى، هي التي ستجعله يهرول بعد ذلك
والقارئفي سيرة النبي صلى الله عليه وسلم سيجد كيف أنه صلى الله عليه وسلم كانيمتلك رؤية واضحة لمستقبل أتباعه؛ فعن خباب بن الأرتّ قال: شكونا إلى رسولالله صلى الله عليه وسلم وهو متوسّد بُرْدَة له في ظل الكعبة، فقلنا: ألاتستنصر لنا، ألا تدعو لنا؟ فقال: قد كان من قبلكم يؤخذ الرجل فيحفر له فيالأرض فيجعل فيها؛ فيُجاء بالمنشار فيوضع على رأسه فيُجعل نصفين، ويمشّطبأمشاط الحديد ما دون لحمه وعظمه، فما يصدّه ذلك عن دينه. والله لَيتِمّنّهذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئبعلى غنمه، ولكنكم تستعجلون
إنه استعجال النتائج.. آفة البشر منذ فجر التاريخ وحتى اليوم
*******
ولعلاستنتاجاً قد يُطرح، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يُوحى إليه من ربِّالعزة سبحانه، وربما بشّره ربه بانتشار رسالته، وفي الحقيقة أن هذا أمروارد. ووارد أيضاً أن يكون يقينه نابعاً من قوة وعِظَم رسالته، وإيمانه بها
واردجداً أن يكون إيمانه بعِظَم الرسالة التي يحملها يخبره وهو يجتمع بنفرهالقليل في دار بن الأرقم، أن النصر له؛ فلم ينظر إلى قلّة أصحابه ويستصغرقوّتهم
ودعنا ننظر إلى مثالتاريخي، القائد المسلم (محمد الفاتح) كان وهو طفل صغير، يجري إلى مياهالبحر ناظراً إلى أسوار القسطنطينية، وهو يردد: غداً سأحطم أسواركالمنيعة، وفتحها رحمه الله وهو ابن العشرين؛ فهل كان يدرك هذا القائد وهويقبض على سيفه لأول مرة ويتعلم فنون المبارزة، أن هذه خطوة في سبيل نصركبير؟... وأجيبك بكل تأكيد: نعم
دعكمن الأمثلة واذهب بنفسك إلى أقرب منطقة صناعية قريبة منك، وانظر إلى عاملبناء وهو يضع الحجر الأول وسله ماذا تفعل، وستجده يخبرك أنه يبني سوراً
لكنك لو سألت المهندس الذي رسم البناية؛ فسيخبرك في ثقة أنه يبني: ناطحة سحاب
*******
إن من يضعون أمام أعينهم الغاية الكبيرة، يتحملون البدايات البسيطة، مستمدين من عِظَم مطلبهم عوناً لهم على ذلك
فلا تستصغرنّ خطوتك الأولى، وتعامل معها بصبر ورَوِيَة.. وتأكّد أن الخطوة الأولى -على بساطتها- وصغرها لا بديل عنها
*******

الموضوع الأصلي : البدايـات الصعبـة الكاتب : ياسمينا المصدر : منتديات عالم القانون
التوقيع
توقيع العضو : ياسمينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

البدايـات الصعبـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

      هام جداً: قوانين المساهمة في المواضيع. انقر هنا للمعاينة     
odessarab الكلمات الدلالية
odessarab رابط الموضوع
AlexaLaw bbcode BBCode
odessarab HTML HTML كود الموضوع
صلاحيات هذا المنتدى:

لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم القانون :: منتدى AlexaLaw لعالم الكتاب و الثقافة العامة :: التنمية البشرية - من أجل حياة أفضل-
انتقل الى:  
الإسلامي العام | عالم القانون | عالم الكتاب و الثقافة العامه | التجاره و المال و الأعمال | البرامج و تكنولوجيا المعلومات | تطوير المواقع و المدونات | الترفيهي و الإداري العام

Powered by AlexaLaw.com ® Phpbb Version 2
Copyright © 2010
.:: جميع الحقوق محفوظه لمنتدى عالم القانون © ::.

.::جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه في حدود الديمقراطيه و حرية الرأي في التعبير ::.