عالم القانون
سيد الاستغفار

عنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ رضي اللَّه عنْهُ عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ : « سيِّدُ الاسْتِغْفار أَنْ يقُول الْعبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ . منْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِناً بِهَا ، فَمـاتَ مِنْ يوْمِهِ قَبْل أَنْ يُمْسِيَ ، فَهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ ، ومَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وهُو مُوقِنٌ بها فَمَاتَ قَبل أَنْ يُصْبِح ، فهُو مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ » رواه البخاري .


كشفت أنظمة المنتدى أنك غير مسجل لدينا فأهلا وسهلا بك معنا و تفضل بتصفح المنتدى و إن شاء الله ينال إعجابك و لا تحرمنا حينها من تسجيلك معنا و مشاركاتك و إفادتنا بخبرتك .



عالم القانون

العدل أساس الملك - Justice is the basis
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
TvQuran
AlexaLaw
AlexaLaw on facebook




آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
18/9/2017, 14:21
18/9/2017, 13:48
18/9/2017, 13:30
11/9/2017, 13:20
11/9/2017, 13:05
11/9/2017, 12:47
11/9/2017, 00:45
11/9/2017, 00:43
10/9/2017, 16:11
10/9/2017, 15:07
9/9/2017, 22:58
9/9/2017, 22:56

شاطر | 
 

 صفة الجنـــــــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AlexaLaw
مؤسس و مدير عام المنتدى
avatar
مؤسس و مدير عام المنتدى

الجنس : ذكر

تاريخ التسجيل : 03/03/2010

عدد المساهمات : 19448

نقاط : 12652164

%إحترامك للقوانين 100

العمر : 28

الأوسمه :




الأوسمة
 :


مُساهمةموضوع: صفة الجنـــــــــــة   1/7/2014, 01:17

خيارات المساهمة


صفة الجنة

الحمد لله الذي جعل جنات الفردوس لعباده نُزلاً، ويسرهم للأعمال الصالحة الموصلة إليها، فلم يتخذوا سواها شُغلاً، وسهَّل لهم طرقها، فسلكوا السبيل الموصلة إليها ذُللاً، خلقها لهم قبل أن يخلقهم، وأسكنهم إياها قبل أن يوجدهم، وحجبها بالمكاره، وأخرجهم إلى دار الامتحان، ليبلوهم أيهم أحسن عملاً، وجعل ميعاد دخولها يوم القدوم عليه، وضرب مدة الحياة الفانية دونه أجلاً، وأودعها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، شهادة عبده وابن عبده وابن أمته، ومن لا غنى له طرفة عين عن فضله ورحمته، ولا مطمع له بالفوز بالجنة والنجاة من النار إلا بعفوه ومغفرته. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وأمينه على وحيه وخيرته من خلقه، أرسله رحمة للعالمين، وقدوة للعاملين، ومحجةً للسالكين، وحجة على العباد أجمعين، بعثه للإيمان منادياً، وإلى دار السلام داعياً، وللخليقة هادياً، ولكتابه تالياً، ولمرضاته ساعياً، وبالمعروف آمراً، وعن المنكر ناهياً. فصلى الله عليه وملائكتُه وأنبياؤه و رسله وعباده المؤمنون عليه، كما وحَّد الله وعبده، وعرَّفنا به ودعا إليه 1.
أما بعد:
فإن الله لم يخلقنا عبثاً، ولم يتركنا سدى وهملاً، بل خلقنا ليأمرنا وينهانا، فمن امتثل أمر الله، واجتنب نهيه، فاز بجنة عرضها الأرض والسماء، ومن خالف أمره وعصى كانت الجحيم هي المأوى.
لقد بين الله لنا طريق أهل السعادة ورغبنا فيها، وطريق أهل الشقاء وحذرنا منها، وأخبر الناس فريقين لا ثالث لهما، فقال تعالى: ) فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ ( 2. وهو سبحانه يمتن ويتفضل على أوليائه بجنته، ويجازي ويعاقب أعدائه بناره .
ولا أفضل وأصدق وأجمع من وصف للجنة حتى كأننا نراهما رؤي عين، من وصف من خلقها بيده، فوصفها لنا - سبحانه وتعالى – فقال : {وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) ذَوَاتَا أَفْنَانٍ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) فِيهِمَا مِن كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) هَلْ جَزَاء الإِحْسَانِ إِلاَّ الإِحْسَانُ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) وَمِن دُونِهِمَا جَنَّتَانِ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) مُدْهَامَّتَانِ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) فِيهِمَا عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( ) مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ ( ) فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ }  سورة الرحمن : 49 – 77  

وقال جل ذكره: { مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَآئِمٌ وِظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ} سورة الرعد :35    وقال تعالى : { مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ } سورة محمد :  15
وقال تعالى : { إِلاَّ عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ ( ) أُوْلَئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَّعْلُومٌ ( ) فَوَاكِهُ وَهُم مُّكْرَمُونَ ( ) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ( ) عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ ( ) يُطَافُ عَلَيْهِم بِكَأْسٍ مِن مَّعِينٍ ( ) بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ ( ) لا فِيهَا غَوْلٌ وَلا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ ( ) وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ ( ) كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَّكْنُونٌ } سورة الصافات : 40 – 49  
وقال تعالى { وَأَمْدَدْنَاهُم بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ ( ) يَتَنَازَعُونَ فِيهَا كَأْسًا لاَّ لَغْوٌ فِيهَا وَلا تَأْثِيمٌ ( ) وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ ( ) وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ } سورة الطور : 22 -  25
وقال تعالى :{ وَكُنتُمْ أَزْوَاجًا ثَلاثَةً ( ) فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ( ) وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ ( ) وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ( ) أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ ( ) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ( ) ثُلَّةٌ مِّنَ الأَوَّلِينَ ( ) وَقَلِيلٌ مِّنَ الآخِرِينَ ( ) عَلَى سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ ( ) مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ ( ) يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ ( ) بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ ( ) لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلا يُنزِفُونَ ( ) وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ ( ) وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ ( ) وَحُورٌ عِينٌ ( ) كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ ( ) جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ( ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا تَأْثِيمًا ( ) إِلاَّ قِيلاً سَلامًا سَلامًا ( ) وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ ( ) فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ ( ) وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ ( ) وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ ( ) وَمَاء مَّسْكُوبٍ ( ) وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ ( ) لاَّ مَقْطُوعَةٍ وَلا مَمْنُوعَةٍ ( ) وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ ( ) إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء ( ) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا ( ) عُرُبًا أَتْرَابًا ( ) لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ }  سورة الواقعة : 7 _ 38

وقال : { َلاَّ إِنَّ كِتَابَ الأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ ( ) وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ ( ) كِتَابٌ مَّرْقُومٌ ( ) يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَ ( ) إِنَّ الأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ ( ) عَلَى الأَرَائِكِ يَنظُرُونَ ( ) تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ ( ) يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ ( ) خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ ( ) وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍ ( ) عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ }   سورة المطففين : 18 – 28
وقال تعالى : { وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا ( ) مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الأَرَائِكِ لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلا زَمْهَرِيرًا ( ) وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً ( ) وَيُطَافُ عَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا ( ) قَوَارِيرَ مِن فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيرًا ( ) وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً ( ) عَيْنًا فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلاً ( ) وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا ( ) وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا  }  سورة الإنسان : 12 – 20
وغبرها من الآيات التي يأتي ذكرها إن شاء الله
    فَحَيَّ على جنات عدن فإنها         منازلك الأولى وفيها المخيَّم

فقد وصف سبحانه الجنة على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم – وهو المبلغ عن ربه – على سبيل الإجمال ، مبيناً أنه جل شأنه قد أعد لعباده الصالحين من النعيم ما لم تره عيونهم، وما لم تسمع عنه آذانهم، وما لم يخطر على بالهم من قبل؛ فعن أبي هريرة رضي اله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " قال الله تعالى: (أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر)، واقرؤوا إن شئتم : ) فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ( 3 .
وأخبر -سبحانه وتعالى- أنها في السماء، قال تعالى : ) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى ( 4.
وقد تعددت أسماؤها في الكتاب والسنة، فهي الجنة، وهي دار السلام، ودار الخلد، ودار المقامة، وجنة المأوى، وجنات عدن، ودار الحيوان، والفردوس، وجنات النعيم، والمقام الأمين، ومقعد صدق، وقدم صدق 5.
ووصف لنا تربتها وطينتها وحصباؤها وبنائها، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قلنا : يا رسول الله! حدثنا عن الجنة ما بناؤها؟ قال: " لبنة ذهب، ولبنة فضة، وملاطها المسك، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت، وترابها الزعفران؛ من يدخلها ينعم ولا ييأس، ويخلد ولا يموت، لا تبلى ثيابه، ولا يفنى شبابه"6. ووصف لنا غرفها عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن في الجنة غرفاً يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها، أعدَّها الله لمن أطعم الطعام، وأدام الصيام، وصلى بالليل والناس نيام " 7. ووصف لنا درجاتها؛ فعن أبي هريرة ر         ي الله عنه أن النبي صلى اله عليه وسلم قال: " إن في الجنة مئة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيله، بين كل درجتين كما بين السماء والأرض، فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس؛ فإنه وسط الجنة، وأعلى الجنة، ومنه تفجر أنهار الجنة، وفوقه عرش الرحمن " 8.
ووصف لنا أبوابها، وسعتها، وعَدَدَهَا؛ فقال تعالى: ) جَنَّاتِ عَدْنٍ مُّفَتَّحَةً لَّهُمُ الْأَبْوَابُ ( 9. وعن سهل بن سعد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال: " في الجنة ثمانية أبواب، فيها باب يسمى الريان لا يدخله إلا الصائمون "10. ووصف لنا سعة تلك الأبواب؛ فعن حكيم بن معاوية عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " توفون سبعون أمة أنتم آخرها وأكرمها على الله، وما بين مصراعين من مصاريع الجنة مسيرة أربعين عاماً، وليأتين عليه يوم وإنه لكظيظ " 11. ووصف لنا  أهلها وما هم عليه من الجمال والحُسن؛  فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر، ثم الذين يلونهم على أشد نجم في السماء إضاءة، ثم هم بعد ذلك منازل، لا يتغوطون ولا يبولون ولا يمتخطون ولا يبصقون، أمشاطهم الذهب، ومجامرهم الألوَّة، ورشحهم المسك، أخلاقهم على خلق رجل واحد على طول أبيهم آدم ستون ذراعاً " 12. وفي رواية: " لا اختلاف بينهم ولا تباغض، قلوبهم قلب رجل واحد، يسبحون الله بكرة وعشياً "  . ووصف لنا آنيتهم التي يأكلون بها، قال تعالى: ) يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ( 13 . ووصف لنا لباس أهلها، فقال تعالى : )أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا ( 14.  وقال تعالى : ) عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا ( 15 وقال تعالى : ) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ( 16 وقال تعالى: ) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ ( 17. وعدد لنا أنهارها، ووصف لنا ماؤها، فقال تعالى: ) مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ ( 18 . وقال تعالى: ) لَّا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً * فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ * فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ * وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ * وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ * وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ ( 19. ووصف لنا أشجارها وبساتينها وحدائقها، فقال تعالى: ) فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ وَمَاء مَّسْكُوبٍ وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ 20 (. وقال تعالى: ) إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا * حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا(21. وقال تعالى: ) وَحَدَائِقَ غُلْبًا ( 22. وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله وسلم قال : " إن في الجنة لشجرة يسير الراكب الجواد المضمر السريع في ظلها مئة عام ما يقطعها " 23.
ووصف لنا سوقها؛ فعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : " إن في الجنة لسوقاً يأتونها كل جمعة، فتهب ريح الشمال فتحثوا في وجوههم وثيابهم، فيزدادون حسناً وجمالاً، فيرجعون إلى أهليهم فيقولون لهم : والله لقد ازددتم بعدنا حسناً وجمالاً " 24.  ووصف لنا حورها، فقال تعالى: ) كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ ( 25. وقال تعالى: ) فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ *  فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * كََأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ ( 26. وقال تعالى: ) فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ ( 27 . وقال تعالى: ) إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا * عُرُبًا أَتْرَابًا * لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ(28.  وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لَقابُ قوس أحدكم في الجنة خير من الدنيا وما فيها، ولو أن امرأة من نساء أهل الجنة أطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما، ولملأت ما بينهما ريحاً ولنصيفها ( يعني الخمار) خير من الدنيا وما فيها "29.  ووصف لنا خُدَّام أهلها، فقال تعالى: ) وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا ( 30.
وبين لنا أن أعظم لذة فيها على الإطلاق هي النظر إلى وجه الله الكريم، قال الله تعالى: ) لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ( 31. والزيادة هي النظر إلى وجه الله الكريم، كما ثبت ذلك، وعن صهيب رضي الله عنه أن النبي صلى لله عليه وسلم قال : " إذا دخل أهل الجنة الجنة نادى مناد: يا أهل الجنة! إن لكم عند الله موعداً يريد أن ينجزكموه، فيقولون: ما هو؟ ألم يثَّقل موازيننا؟ ويبيَّض وجوهنا؟ ويدخلنا الجنة ويزحزحنا عن النار؟ قال : فيكشف لهم الحجاب، فينظرون إليه، فو الله ما أعطاهم الله شيئاً أحبَّ إليهم من النظر إليه، ولا أقرَّ لأعينهم منه " 32 . اللهم ارزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم..
            والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.


1 - من مقدمة حادي الأرواح لابن القيم صـ (23 – 24). بتصرف.
2 - الشورى(7).
3 - السجدة(17). والحديث متفق عليه.
4 - النجم ( 13- 15).
5 -   انظر حادي الأرواح لابن القيم صـ (131 – 138). مؤسسة الرسالة. توزيع مكتبة العلم – جدة لطبعة الأولى. ( 1412هـ).
6 - رواه أحمد والترمذي، وصححه الألباني في الصحيحة رقم ( 1086).بلفظ : " من يدخل الجنة ينعم، لا ييأس، لا تبلى ثيابه، ولا يفنى شبابه ".
7 - رواه أحمد والطبراني.
8 - رواه البخاري.
9 - ص(50)
10 - متفق عليه.
11 - رواه أحمد، والحديث صححه الألباني في الصحيحة رقم (1698) بلفظ: " إن ما بين مصراعين في الجنة مسيرة أربعين سنة ".
12 - رواه البخاري ومسلم وهذا لفظ.
13 - الزخرف(71).
14 - الكهف(31).
15 - الإنسان(21) .
16 - الحج(23).
17 - فاطر(33).
18 - محمد(15).
19 - الغاشية (10 - 16).
20 -  الواقعة(28 - 33).
21 - النبأ(32 - 31).
22 - عبس(30).
23 - رواه البخاري ومسلم.  
24 - رواه مسلم.  
25 - الدخان(54).
26 - الرحمن (56 - 58).
27 - الرحمن(70 - 72).
28 - الواقعة(35 - 38).
29 - رواه البخاري واللفظ له ومسلم.
30 - الإنسان(19).
31 - يونس(26) .
32 - رواه مسلم.

 Welcome

الموضوع الأصلي : صفة الجنـــــــــــة الكاتب : AlexaLaw المصدر : منتديات عالم القانون
التوقيع
توقيع العضو : AlexaLaw




للتواصل : El3alamy



إنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.AlexaLaw.com
 

صفة الجنـــــــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

      هام جداً: قوانين المساهمة في المواضيع. انقر هنا للمعاينة     
odessarab الكلمات الدلالية
odessarab رابط الموضوع
AlexaLaw bbcode BBCode
odessarab HTML HTML كود الموضوع
صلاحيات هذا المنتدى:

لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم القانون :: منتدى AlexaLaw الإسلامي العام :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى:  
الإسلامي العام | عالم القانون | عالم الكتاب و الثقافة العامه | التجاره و المال و الأعمال | البرامج و تكنولوجيا المعلومات | تطوير المواقع و المدونات | الترفيهي و الإداري العام

Powered by AlexaLaw.com ® Phpbb Version 2
Copyright © 2010
.:: جميع الحقوق محفوظه لمنتدى عالم القانون © ::.

.::جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه في حدود الديمقراطيه و حرية الرأي في التعبير ::.